توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين اتحاد قيادات المرأة العربية و اتحاد العربى للتنمية المستدامةبالاردن

0 425

وقع الاتحاد العربي للتنمية مع العربيةالمستدامة والبيئة اتفاقية للتعاون المشترك مع اتحاد قيادات المرأة العربية، على هامش الملتقى الثالث للاتحادات العربية النوعية المتخصصة بالعاصمة عمان، في المملكة الأردنية الهاشمية، الذي أقيم تحت رعاية الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، على مدار يومي 10 – 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

وقع الاتفاقية الدكتورة بدرية سليمان عباس، رئيس اتحاد قيادات المرأة العربية، والدكتور أشرف عبد العزيز، الأمين العام للاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة.

وتهدف اتفاقية التعاون إلى فتح آفاق ومجالات جديدة للاستفادة من الأبحاث المجتمعية ذات العلاقة بالتعاون مع قضايا المرأة لتحقيق التنمية المستدامة للمجتمع، كما تهدف إلى تقديم برامج تدريبية لتأهيل المرأة على متطلبات سوق العمل ومواكبة ما يستجد من تكنولوجيا حديثة يسعى إليها أصحاب الشركات لتنمية الاستثمارات، ودفع عجلة الإنتاج، وتقديم الدورات التدريبية لتحسين أوضاع المرأة العربية على عدة محاور منها، وضع المرأة الاقتصادي، وضع المرأة الصحي، وضع المرأة التعليمي، العنف ضد النساء، الزواج المبكر، المرأة المعيلة، ووضع خطط تعليمية للنساء في مختلف المجالات سواء كانت محو أمية أو مهارات حياتية أو حرف يدوية.

وقد حضر مراسم التوقيع الدكتورة هالة عدلي حسين، الأمين العام لاتحاد قيادات المرأة العربية، والدكتورة ريهام العاصي، رئيس فرع اتحاد قيادات المرأة العربية بجمهورية مصر العربية، ولفيف من رؤساء وأمناء الاتحادات العربية المشاركة في الملتقى.

أقيم الملتقى برئاسة السفير الدكتور كمال حسن علي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية ورئيس قطاع الشئون الاقتصادية، والوزير المفوض محمد خير عبد القادر، مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية، والوزير مفوض ندى العجيزي، مدير إدارة التنمية المستدامة والتعاون الدولي، وسمر بدير، إدارة المنظمات والاتحادات العربية.

وقد شارك الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة (عضو المكتب التنفيذي الدائم لملتقى الاتحادات العربية النوعية المتخصصة) بوفد برئاسة الدكتور أشرف عبد العزيز، الأمين العام للاتحاد، والدكتورة دعد محمد فؤاد، نائب رئيس الاتحاد، والدكتور محمد بن هلال الكسار، نائب رئيس الاتحاد.

 

فيما شارك في الملتقى أكثر من 40 اتحاد من الاتحادات العربية الفاعلة والناشطة في منظومة العمل العربي المشترك، وبحضور الإدارات المعنية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

 

وقال الوزير مفوض محمد خير عبد القادر، إن انعقاد هذا الملتقى يأتي في إطار التطورات والمستجدات التي تمر بها المنطقة العربية، والتي فرضت واقعًا جديدًا وأملت تحديات كبيرة تستوجب على جميع مؤسسات العمل العربي المشترك التفاعل معها وتطوير برامجها وأهدافها لمواكبتها، وتفعيل آلياتها بما يتيح التعامل الإيجابي معها.

 

وناقش الملتقى الدوري للاتحادات العربية النوعية المتخصصة في دورته الثالثة حول دور تلك الاتحادات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 بالمنطقة العربية باعتبار هذه الأهداف تقتضي العمل بروح الشراكة التي تجمع الحكومات والمنظمات والاتحادات ومؤسسات المجتمع المدني، حيث أصبح من الضروري إشراكها في متابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وجعلها جزء أساسي في برامجها وأنشطتها.

 

كما تطرق الملتقى إلى الإجراءات والترتيبات الجارية لعقد مؤتمر دعم المؤسسات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة كقاطرة للتنمية الاقتصادية الشاملة بالمنطقة العربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.