تكريم جمعية المترجمين العرب(ArTA) لإتحاد قيادات المرأة العربية

0 41

تكريم جمعية المترجمين العرب(ArTA) لإتحاد قيادات المرأة العربية

تكريم جمعية المترجمين العرب(ArTA) بلوحة جدارية ضخمة ضمّت ٨٠٠ شخصية من العالم ستُنشر في ٤٠٠ موقع جامعة و ٢٠٠ دولة حول العالم.

فقد جرى اختيار الجمعية لبعض القيادات النسائية والرجالية في اتحاد قيادات المرأة العربية بالإضافة الى قيادات هامة من جامعة الدول العربية والوطن العربي الكبير.
فقد قامت جمعية المترجمين العرب (ArTA) بتكريم د. بدرية سليمان رئيس اتحاد قيادات المرأة العربية نظير جهودها وانجازاتها في الشأن القانوني ومثابرتها في العمل العربي العام، تكريم الشيخة نوال حمود الصباح لأعمالها الخيرية والإنسانية وانجازاتها في الوطن العربي، أيضا تكريم الدكتور محمد ابو رصاع نظير مساهماته في العلم والتعليم وأعماله الخيرية والإنسانية، و تكريم أ. مها صالح لمساهماتها في تطوير المجتمع المدني بكل مجالاته، تكريم د. نجوى باللطيف لتفانيها في العلم والعمل الاجتماعي الميداني في العالم العربي، تكريم الدكتورة إقبال السملوطي لتميزها وكفاءتها في ميدان التعليم.


ومن جامعة الدول العربية تكريم سعادة الوزير المفوض د. محمد خير الخضر نظير موقعه الفاعل في الجامعة العربية بما يخدم الوطن العربي، وتكريم مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية د. كمال حسن علي لأعماله الدؤوبة في العمل العربي المشترك وإنجازاته الكبيرة.


كما جري تكريم د. فادية كيوان مدير عام منظمة المرأة العربية نظير تميزها في العلم والبحث والتقدم التربوي والمناصب القيادية التي تبوأتها. كما جرى تكريم د. لينا الدغلاوي مكرزل رئيس مجلس المرأة العربية نظير جهودها الكبيرة في مجال تعزيز حقوق المرأة.

ومن الشخصيات العالمية البارزة في التكريم أيضا تكريم الفيلسوف والمؤرخ والناقد الأمريكي نعوم تشومسكي (Noam Chomsky) ، وخمس رؤساء جمعيات للترجمة حول العالم وعشرات المترجمين والأكاديميين الأجانب والعديد من الشخصيات العربية المتميزة.

 

جمعية المترجمين العرب (أرتا) وهي كيان خرج من رحم سلفها الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب (WATA) التي تأسست في 1/1/2004 على يد مؤسس هذه الجمعية الأستاذ عامر العظم واستمر في قيادتها حتى عام 2010. تضم جمعية المترجمين العرب (آرتا) أكثر من 5000 مترجم تحريري وفوري من جميع أنحاء العالم منذ تأسيسها في عام 2020.

 

رسالة الجمعية تهدف إلى منح حرية وفرصة إلى الإنسان العربي المبدع والمتميز، تمكين المترجم العربي كونه صاحب رسالة وسفير حضاري وثقافي وأخلاقي لأمته، نشر العلم والمعرفة وتكريم المبدعين والمنجزين، وتأهيل المترجمين واللغويين للدخول إلى سوق الترجمة بثقة وكفاءة

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.