مشاركة اتحاد قيادات المرأة العربية- جمهورية مصر العربية في منتدي بناء قدرات المرأة عربيا في مواجهة التغيرات المناخية 

0 11

مشاركة اتحاد قيادات المرأة العربية- جمهورية مصر العربية في منتدي بناء قدرات المرأة عربيا في مواجهة التغيرات المناخية

مشاركة اتحاد قيادات المرأة العربية- جمهورية مصر العربية في منتدي بناء قدرات المرأة عربيا في مواجهة التغيرات المناخية

والتي أقيمت تحت رعاية وزارة الثقافة وبالتعاون مع اتحاد قيادات المرأة العربية بجمعورية مصر العربية و.د. مصطفى الشربيني سفير ميثاق المناخ الأوروبى بمكتبة مصر العامة بالزمالك حيث شاركت الدكتورة هالة عدلي حسين الأمين العام للاتحاد والدكتورة ريهام العاصي ممثلة الاتحاد بجمهورية مصر العربية وأعضاء الاتحاد من جمهورية مصر العربية

وفي حضور،سفير المناخ الدكتور مصطفى الشربيني سفير المناخ للإتحاد الأوروبي وميثاق الامم المتحدة،.
وفى كلمتها ، ألقت الدكتوره ريهام العاصي ممثلة الاتحاد بجمهورية مصر العربية   ، الضوء على تحديات التنمية البيئية ، حيث أشارت إلى ان الفقر يقف عائق حيال التنميه البيئيه ، كما ان ضعف المستوى الثقافي سببا اخر فى انخفاض الوعى البيئى . وتحدثت عن مشروع الاتحاد للنهوض بالمجتمعات العشوائيه والذي تم تنفيذه علي مدار ٣ الف وان في منطقه منشأة ناصر
و حول دور الدولة فى التصدى للتغيرات المناخية قالت : ان الدوله تقوم ببناء محطات صديقه للبيئه منها ” محطات شمسية و محطات لتوليد الطاقه من الرياح ” ، وكذلك المصانع الصديقه للبيئه ولكن لا يزال اهم عنصر هو العامل البشري .،، مع ضرورة تقديم حلول تتلاءم مع مقدرات الشعوب
و  تحدثت دكتورة هالة عدلي حسين ، أمين عام اتحاد قيادات المرأة العربية ، عن أهمية دور الاعلام في نشر التوعية بالتغيرات المناخية ، و سبل التخفيف و التكيف .
هذا و قد عظمت أمين عام اتحاد قيادات المرأة العربية ، دور المرأة في الابحاث العلمية التى تدور حول الانبعاثات الكربونية.
و اوضحت ان المرأة هي الاكثر التصاقا بالمواد الغير صديقة للبيئة من خلال استخدامها فى الأعمال المنزلية “كالبلاستيك ” ، مؤكده على ان المرأة قادرة علي عمل اعادة التدوير للنفايات ،،،،
و ادارة اقتصاديات المنزل .
من جهة أخرى تحدثت أمين عام اتحاد قيادات المرأة العربية ، عن الهيدروجين الاخضر و فاعلية استخدامه كمنتج نظيف و صديق للبيئة.
وفي الختام قال د مصطفي الشربيني سفير المناخ ،
يأتي ذلك فى إطار سعي المجتمع بأكملة إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة ، تماشيا مع مؤتمر شرم الشيخ Cop27 المقرر انعقاده في نوفمبر القادم ، و تماشيا مع المبادرة الرئاسية(إتحضر للأخضر)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.